عشاق النبى الغالى

عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة
نرحب بك عضوا جديدا
مشاركا تفيد وتستفيد

كما يمكنك الان تفعيل اشتراكك بالمنتدى
خلال 5 دقائق وذلك من قبل ادارة المنتدى

مع تحيات المدير العام/
رباح عمر السوهاجى


{ الْحَمْـــدُ لِلَّهِ الــَّذِي هَـــدَانــَا لِهـَذَا وَمَا كـُنَّــا لِنَهْــــتــَـدِيَ لـَـوْلا أَنْ هَــــدَانـَــا اللَّهُ }
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رســـــــــ لمحو الظلام عن صلة الأرحام ـــــــــالــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زينب

avatar

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 05/10/2009

مُساهمةموضوع: رســـــــــ لمحو الظلام عن صلة الأرحام ـــــــــالــة   الخميس 22 أكتوبر 2009, 12:35 pm

صلة الأرحام

رســـــــــ لمحو الظلام عن صلة الأرحام ـــــــــالــة




عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: (قال الله تبارك وتعالى: أنا الله وأنا الرحمن، خلقت الرَّحِم، وشققت لها من اسمي، فمن وصلها وصلته، ومن قطعها بتَتُّه). تخريج الحديث رواه الترمذي و أبو داود و أحمد في المسند، قال الترمذي حديث صحيح، وصححه الألباني.




معاني المفردات
الرحم: القرابة من ذوي النسب والأصهار.
وصلها: الصلة البر وحسن المعاملة، وهي كناية عن الإحسان إلى الأقربين والعطف عليهم، والرعاية لأحوالهم، وقَطْعُ الرحمِ ضد ذلك كله.
بتته: البت القطع.




وقد يصل البعض أقاربَه وأرحامَه إن وصلوه، ويقطعهم إن قطعوه، وهذا ليس بواصلٍ في الحقيقة، فإن مقابلة الإحسان بالإحسان مكافأة ومجازاة للمعروف بمثله، وهو أمر لا يختص به القريب وحده، بل هو حاصل للقريب وغيره، أما الواصل - حقيقةً - فهو الذي يصل قرابته لله، سواء وصلوه أم قطعوه، وفيه يقول - صلى الله عليه وسلم -: (ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها) رواه البخاري.


وقد كان هذا حال الواصلين لأرحامهم على هذه الصورة من الإحسان حتى مع اختلاف الدين، يشهد لذلك ما ورد أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أهديت له حلل كان قد قال عن مثلها: (إنما يلبس هذه من لا خلاق له، فأهدى منها إلى عمر، فقال عمر كيف ألبسها وقد قلت فيها ما قلت؟ قال: إني لم أعطكها لتلبسها، ولكن تبيعها أو تكسوها، فأرسل بها عمر إلى أخ له من أهل مكة قبل أن يسلم)





صلة الأرحام

قال تعالى : ( واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا ) .

وهي من أعظم أسباب زيادة الرزق والبركة في العمر، قال - صلى الله عليه وسلم -: (من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه) رواه البخاري ِ.

وعند الترمذي أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: (تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم، فإن صلة الرحم محبة في الأهل، مثراة في المال، منسأة في الأثر).

وعن أبي هريرة رضي الله عنه : قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليصل رحمه ) متفق عليه .


صلة الرحم تكون بأمور عديدة منها زيارتهم والسؤال عنهم، وتفقد أحوالهم، والإهداء إليهم، والتصدق على فقيرهم، وتوقير كبيرهم، ورحمة صغيرهم وضعفتهم، ومن صلة الرحم عيادة مرضاهم، وإجابة دعوتهم، واستضافتهم، وإعزازهم وإعلاء شأنهم، وتكون - أيضًا - بمشاركتهم في أفراحهم، ومواساتهم في أتراحهم، والدعاء لهم، وسلامة الصدر نحوهم، وإصلاح ذات البين إذا فسدت، والحرص على توثيق العلاقة وتثبيت دعائمها معهم، وأعظم ما تكون به الصلة، أن يحرص المرء على دعوتهم إلى الهدى، وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر، وبذل الجهد في هدايتهم وإصلاحهم.




فضائل صلة الأرحام



صلة الأرحام سبب في زيادة الرزق وطول العمر .
عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه . عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من سرّه أن يمد له في عمره ويوسّع له في رزقه ويدفع عنه ميتة السوء , فليتق الله وليصل رحمه )
رواه الحاكم والبزار بسند جيد .


وعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من أحب أن يبسط في رزقه وينسا له في أثره فليصل رحمه ) رواه البخاري ومسلم .


صلة الرحم تدخل الجنة وتباعد النار
قال أعرابي لرسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أخبرني بما يقربني من الجنة ويباعدني من النار ؟ فقال النبي عليه الصلاة والسلام : تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل رحمك )
رواه البخاري .


صلة الرحم سبب لمغفرة الذنوب

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال : إني أذنبت ذنبا عظيما , فهل لي من توبة ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هل لك من أم ؟ قال : لا . قال : فهل لك من خاله ؟ قال : نعم . قال : فبرّها )
رواه الحاكم والترمذي .


صلة الرحم أحب الأعمال إلى الله تعالى

سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أحب إلى الله , فقال : ( الإيمان بالله ثم صلة الرحم ) .
رواه ابو يعلي بسند جيد .

عقوبة قاطع الرحم



" قاطع الرحم لا يدخل الجنة "

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يدخل الجنة قاطع ) قال سفيان يعني قاطع الرحم .
رواه البخاري ومسلم .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ثلاثة لا يدخلون الجنة , مدمن الخمر ,وقاطع الرحم , ومصدق بالسحر )
رواه أحمد وابن حبان .


قاطع الرحم لا يقبل عمله

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن أعمال بني آدم تعرض كل خميس ليلة الجمعه . فلا يقبل عمل قاطع رحم ) رواه أحمد .


قطيعة الرحم من أبغض الأعمال


وقطيعة الرحم ذنب عظيم، يفصم الروابط بين الناس، ويشيع العداوة والبغضاء، ويفكك التماسك الأسري بين الأقارب، ولأجل ذلك جاءت النصوص بالترهيب من الوقوع في هذا الذنب العظيم، وأنه من أسباب حلول اللعنة وعمى البصر والبصيرة قال سبحانه: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ}
[محمد 23 – 22].

سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أي الأعمال أبغض إلى الله , قال : الإشراك بالله ثم قطيعة الرحم )
رواه ابو يعلي بسند جيد .


زصل الرحم يعمر الديار

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( صلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمران الديار ويزدن في الأعمار ) صحيح الجامع (3767) .

وإن أفضل الوصل مقابلة الإساءة والعدوان بالبر والإحسان، ولما جاء رجل إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقال له: إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني، وأحسن إليهم ويسيئون إلي، وأحلم عنهم ويجهلون علي، قال له - عليه الصلاة والسلام -: (لئن كنت كما قلت فكأنما تُسِفُّهُم الملَّ، ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمت على ذلك)
رواه مسلم.

والملُّ هو الرَّماد الحار، فكأنه شبه ما يلحقهم من الألم والإثم - والحالة هذه - بما يلحق آكل الرماد الحار.

فهذا مما يبقي على الودّ، ويحفظ ما بين الأقارب من العهد، ويهون على الإنسان ما يلقاه من إساءة أقاربه، ومقابلة معروفه بالنكران، وصلته بالهجران، وفيه حث للمحسنين على أن يستمروا في إحسانهم، فإن الله معهم ومؤيدهم ومثيبهم على عملهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رباح عمر
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1024
تاريخ التسجيل : 03/11/2008
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: رســـــــــ لمحو الظلام عن صلة الأرحام ـــــــــالــة   الخميس 22 أكتوبر 2009, 1:08 pm



_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rabah2010.3arabiyate.net
زينب

avatar

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 05/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: رســـــــــ لمحو الظلام عن صلة الأرحام ـــــــــالــة   الخميس 22 أكتوبر 2009, 1:11 pm

الله يسلمك ان شاء الله
جزاك الله خيرا علي مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رســـــــــ لمحو الظلام عن صلة الأرحام ـــــــــالــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشاق النبى الغالى :: المـنـتـــــدى العـــام :: المـــواضـــــــــيع العـــــــامـــــة-
انتقل الى: